يلا نتعلم شيء جديد · رياضة · طعام صحي

نظامي الغذائي و الرياضي

صورة ذات صلة

” الرياضة هي طريقتي في قول ” أنا أحبك ” لجسدي ” 

كلنا نبغى اجسام مثالية ، مقاسات اصغر ، اجسام منحوته مثل اللي نشوف صورهم بالسوشال ميديا .. ومع هذا الزخم المعلوماتي صرنا نقلل من شأن انفسنا لأننا مش مثلهم ، ثقتنا بأنفسنا اهتزت ، يمكن برضو اجبرنا انفسنا على اتباع نظام حمية قااسي ورياضة مكثفة ، اجبرنا نفسنا على نظام احنا نكرهه و ننفر منه والنتيجة ؟ ما فيه اي تقدم ملحوظ ! لأن الاساس او الدافع خطأ و بالنسبه لي وقعت في هذا الفخ من سنوات  وتعلمت منه اشياء كثير بكتبها لكم .

الدافع لاهتمامنا بأنفسنا لازم يكون الحب ، حبنا لأنفسنا ! ، بدون ما نقارن انفسنا بأحد وبدون تقليل من شأن انفسنا ، نهتم بأنفسنا لأننا نحبها ونحب نهتم بذواتنا و بصحتنا البدنية و النفسية ..

اذا كان الاساس صح فنقدر نضمن التقدم في تحقيق هذا الهدف واذا كان الاساس خطأ ، صعب جدا نتقدم وحتى اذا حققنا تقدم فراح يصير المحافظة على هذا التقدم صعب ! عشان كذا نشوف ناس كثير يبدأون بالرياضة و الاهتمام ومايقدرون يكملون ، لأنهم كارهين الرياضة و كارهين الاكل الصحي ويمكن برضو كارهين اجسامهم !

اذن قولي لنفسك انا اهتم بنفسي لأني احبها ، قولي لنفسك انا اعرف ان جسمي مش مثالي ومحد في هالدنيا مثالي وانا احب عدم مثاليتي وراح اابدأ اعكس هذا الحب بالاهتمام بنفسي وبأكلي .

 

هذه الفكرة السرية و السحرية اللي تخلي الناس تتعلق بالرياضة وتحبها بالرغم من التعب و الألم ، الفكرة هي : حب الذات و حب العناية فيها ، اذا وصلنا هالمرحلة بنبدع طرق بالعنايه بأنفسنا ، وهالشيء راح يزيد من سعادتنا وراحتنا !

 

في هذه المقال انا راح اذكر لكم نظامي الصحي ( المتوازن بدون حرمان ) وبرضو نظام رياضتي لكن قبل راح اتطرق لنقطة مهمة وهي ، كيف نحفز انفسنا لعمل الرياضة اليومية ؟

 

عشان نحفز انفسنا لازم نتمتع بخيال خصب وواسع = ) وخلونا نتخيل انفسنا ..

تخيلي نفسك وانتي منتهيه من التمرين ، تخيلي سعادتك ومدى رضاك عن ذاتك ، تخيلي جسمك المثالي ، تخيلي نفسك وانتي لابسه اجمل الفساتين بالمقاس اللي تحلمين فيه ..! كل اللي حققوا هذا الهدف بدأوا من هنا .. ورسموا طريقهم بقوة خيالهم ، نقدر نقول ان اينشتاين صادق لما قال ( الخيال أهم من المعرفة ) ، لأننا اذا تخيلنا ، راح نحب نتعلم ونطبق كل شيء وراح نحقق التقدم بإذن الله .

 

 

ايش نظامي الحالي ؟

نظامي الحالي من اجمل الانظمة اللي توصلت لها ، لكن قبل ما اقولكم ايش هو بقولكم نقطة مهمة و ضروري نعرفها ، وهي ان مافيه نظام صحي وغذائي يناسب كل الناس ! ما فيه ! لحد يقولي النظام النباتي ، او النظام الحيواني ( امزح ) ، او نظام الكيتو ، او نظام الكارب سايكلنق او او الهاي كارب ! ((جربتهم كلهم )) لحد ما توصلت لنظامي الحالي -النظام المرن السعيد – سميته سعيد لأني سعيدة جدا فيه = )

 

نظام المرونة بكل اختصار ينص على انك تحسبين عدد سعراتك خلال اليوم وطالما انتي قاعدة تاكلين بحدود هذه السعرات – تقدرين تاكلين اللي تبين – طالما انك تهتمين بأكلك ويكون معظمة ( ٧٠ ٪ ) صحي ( ما راح تكون نهاية الدنيا اذا اكلتي تشوكلت اليوم ، او طلبتي من المطعم بالمساء ) وحافظتي على تمارينك اليومية سواءا كانت مشي او غيره .

 

وفيه تطبيق ساعدني كثير في هذا الخصوص  اسمه my fitness pal ,  ساعدني كثير بهذه الحسبة وصارت جداً ممتعه ومثل اللعبه بالنسبه لي .

 

لذلك انصحك كثير تبدأين هذا النظام ، عبر البرنامج تقدرين تحسبين احتياجك وبيساعدك كثير توصلين لهدفك بإذن الله .

 

 

نظامي الرياضي :

أحب اسوي رياضتي بالمنزل ، لأني اقدر اتحكم بوقت التمرين خصوصا واني احب اسوي تماريني الصبح اول ما اصحى من النوم او الفجر قبل الدوام .

كنت و مازلت أعشق تمارين الكارديو عالية الشدة HIIT  اقدر اقول لقيت ضالتي فيها ، لعدة اسباب ، انها مختصرة بالوقت ( مدتها نصف ساعة او اقل ) واقدر من خلالها امرن كل عضلات الجسم و لي الحرية بإستخدام الاوزان او اعتمد على وزن جسمي فقط ..

طبعا النظام اللي ماشية عليه فيه برضو تمارين مقاومة و برضو احب اركض و اعمل تمارين الاطالة بعد التمرين وقبله .

والحمدلله لقيت المدربة المثاليه بالنسبه لي وصار لي معها تقريباً سنتين ونظامها جميل ومتدرج و تبني الجسم صح .. سعيدة بهذا النظام وعلى كثر ما اتكلم عنه ما اقدر اوفيه حقه !

المدربه اللي ماشية معها هي صاحبة تطبيق Gymnadz  انصح فيه بقوة حتى لو ماعندك اي خلفيه عن الرياضة هنا المكان المثالي لك للبدء ، بتتعلمين اشياء كثير وراح تحققي نتايج حلوووة مع الاستمرار معها ، انصحكم فيه .

 

 

واتمنى لكم حياة صحية وايجابية

و اتشرف بتواصلكم على مواقع التواصل الاجتماعي :

 

سناب deemzblog89

انستغرامDeemah_alotaibi

 

فلسفة ديمز · يلا نتعلم شيء جديد · تطوير

كيف نتغلب على ألم الفقد ؟

نتيجة بحث الصور عن ‪nostalgia‬‏

هذه واحدة من المواضيع الي كنت ماخذه عهد خفي بيني وبين نفسي اني ماراح اتكلم عنها في السوشال ميديا ابدا.. خصوصا وان رسالتي في السوشال ميديا هو اني انشر ثقافه الايجابية بشكل عام ، ولما فكرت بالموضوع بعمق ، فكرت ان جزء من الايجابيه هو مشاركة الخبرة ، فقررت اني اشارك خبرتي وقصتي ..

فرسالتي اليوم هي لكل شخص مر بتجربة الفقد .. راح اشارككم قصتي وكيف قدرت اتغلب على هذا الشعور ، هذا الالم محد راح يفهمة الا اللي مر بنفس التجربة ، وعلى قوله المثل – النار ما تحرق الا رجل واطيها ..

 

قصة سجى :

الله اكرمني بنعم عظيمة وعطايا لا تحصى ، منها وجود جود بنتي ( ٤ سنوات ونصف ) و عبدلله ( شهر ) ، كثير يحسبون ان حملي بعبدلله هو الحمل الثاني ، ولكن في الحقيقة حملي هو الرابع .. وجاء بعد اجهاض مرتين .

سجى هي بنتي الثانية ، حملت فيها لما كان عمر جود سنه تقريبا، ومن بداية الحمل واجهت تحديات منها ان الاطباء اكتشفوا – ومن الاسابيع القليله المبكرة بالحمل -ان سجى تعاني من مشكله وان الحمل ماراح يتم وانها عاجلاً او آجلا راح تتوفى و الموضوع كان صادم و مخيف بالنسبة لي ، و اقترحوا علي اني اجهضها ومازال قلبها ينبض ، كانت فكرة مخيفة  ! ورفضتها فوراً بدون ما اسمح لنفسي حتى اني افكر فيها ..

و بعد مرور ٨ اشهر على الحمل و مراجعات لا تحصى مع المستشفى ودموع و ليالي كثيرة كنت ما انام فيها ادعي و اتضرع لله ، توفاها الله وهي في بطني .. الان وانا انظر للموضوع من بعيد اشوف انه صعب و اقول ، كيف قدرت اتخطاه ؟ ، لكن وقتها كنت احس بسكينة غريبة وهدوء وكأني اساسا كنت حاسه و متوقعه و متقبلة ، كنت احمد الله على هذا و اسأل الله انه يجبرني و يرزقني رزق من عنده ..

 

هذه هي القصه الي كنت اتجنب دائما حكايتها ، ولكن الان قررت اني اشاركها ، خصوصا وان فيه رسائل وصلتني عن بنات مرو بنفس هذه التجربة ، فكرت ان مثل هذه التدوينه راح تكون مثل البلسم على قلوب بنات كثير ..

 

 

التجربة من منظوري

كانت تجربة من تجارب الحياة التحويليه ، حولتي للانسانه اللي انا عليها الان بطريقة ما ، ومن اروع الكلمات اللي قرأتها هي ان مواقف الحياة الصعبه هي عبارة عن هدايا من الله ، وان هدايا الله دايما تأتي مغلفه بالمصاعب .. بتقولون كيف ممكن تكون هذه التجربة هديه ! الموضوع جدا مؤلم ! هذه التجربة هدية زادتي قوة وخلتني انسانه بعاطفة اقوى ، خلتني اكثر تفهم لمشاعر الآخرين و من خلالها عرفت كيف ممكن اكون انسانه ايجابية ، وعرفت ايش هو الشعور بالسلام و منها اصبح تركيزي على الامور المهمة في الحياة .. وكيف ان الحياة كلها بجمالها وروعتها هي مؤقته وان الحياة الحقيقية تبدأ بعد ما تنتهي هذه الحياة ! ، تجربه علمتني امور كثير كثيييير ويمكن لو اقرأ الف كتاب ماراح استفيد كثر ما استفدت من هذه التجربة ..

 

الان خلونا نتكلم عن التغلب على هذا الالم

 

1-تغيير المنظور

أحب مقوله ” ان المشكله دائما ليست بالمشكلة نفسها وانما بطريقة نظرتنا لهذه المشكلة ” ، لذلك اعيدي سرد قصتك لنفسك وغيري المنظور. ، فكري بأن الشخص اللي فقدتيه انتقل لمكان افضل ، مكان اروع بكثير من الدنيا و انكم بإذن الله راح ترجعون تلتقون ، واذا كنتي تمرين بنفس تجربتي فكري بأن طفلك شفيع لك يوم القيامة وان ربي بنى لك بيت الحمد بالجنة وهذا شرف عظيم من رب العالمين .. و اننا في هذه الدنيا مجرد عابرين سبيل واننا لا نملك شيء لا اطفالنا ولا حتى انفسنا ، كلنا ملك لله وحدة .

 

2-فرصة للتقرب من الله

هذا الموقف موجود كفرصة لك للتقرب اكثر من الله ،لذلك استغلي الفرصة و ادعي الله كثير ، و اقرأي قرآن كثير ، من المقولات اللي احبها وكانت على بالي كثير في هذيك الفترة هي ” القرآن يمتص الحزن من القلب مثل الاسفنجة ” ، تشبيه بليغ !

 

3- اعترفي بالألم و تقبليه

من افضل الطرق للتغلب على المشاعر السلبية هي تقبلها ، فلما تحسين بمشاعر سلبيه لا تحاولين تنكرينها او تحسين انها شيء خاطيء او عيب .. اسمحي لها بالوجود! تقبليها ! و احمدي الله ان مشاعرك حية ، هذه المشاعر موجودة لسبب.. اعتبري مشاعرك السلبيه مثل الوقود لتغذيتك لذلك استغلي هذه الطاقة بعمل شيء مفيد وهذا راح اتكلم عنه في النقطة رقم ٥ .

 

4-اكتبي وعبري عن شعورك

الكتابة تعتبر من افضل الوسائل للتعبير عن المشاعر السلبية ، لذلك اكتبي كل ما حسيتي انك محتاجة للكتابة ، اكتبي عن شعورك بكل دقة .. وبعد ما تعبرين عن شعورك عندك مطلق الحرية في اتلاف الورق ، وثم اكتبي الاشياء الجميلة الموجودة بحياتك واللي انتي ممتنة لوجودها ، الكتابه راح تحسن من شعورك ومن نفسيتك بالتدريج وراح تلاحظين هالشيء .

 

5-اشتغلي بمشاريع وخطط جديدة

مثل ما كتبت لكم بالنقطة رقم ٣ ، المشاعر السلبيه تطلق طاقه كبيرة ، اذا ما استفدنا من هذه الطاقة ممكن انها تدمرنا لاسمح الله ، لذلك ضروري تكونين منشغله بأشياء ايجابية ، خطط جديدة ، مشاريع ، حطي لنفسك هدف جديد واشتغلي عليه يوميا وراح تحسين بشعور جميل جدا ..

6-اقرأي اكثر القراءة ، التعلم  المستمر يحمي عقلك من الإكتئاب !

القراءة و التعلم المستمر ينير العقل ! اذا اعطيتي عقلك مادة مفيدة من الكتب راح ينشغل عقلك بالتعلم ويترك التفكير بشكل سلبي ، العقل سبحان الله يعمل بطريقة عجيبة .. هذه الطريقة مثل ما سماها الدكتور ابراهيم الخليفي اسمها ( خاصية فتح الملفات ) ، اعطي عقلك فكرة وراح يشتغل فيها وراح يفتح ملفات تشبه هذه الفكرة ، لذلك من الحكمة نعطي عقلنا الفرصة بالتفكير بأمور تخدمنا، امور ايجابية ونترك التفكير بأمور ما نقدر نغيرها .

 

7- تغذيتك راح تزيد من سعادتك

وهذا الامور تكملت عنه كثير في دورتي ” فن السعادة ” ، اهتمامك بالتغذية من الامور الي راح تزيد مستوى هرمون السعادة وهذا امر مثبت علمياً ، لذلك استمتعي بالتغذية الصحية وخليها جزء من حياتك ،وربي يوفقك ..

 

 

واتمنى لكم حياة ايجابية ، و اتشرف بتواصلكم معي على مواقع التواصل الاجتماعي

سنابتشات : deemzblog89

Instagram : Deemah_alotaibi