كتب

كوخ العمّ توم – هارييت ستاو

رَفّ دِيمَه

-“بابا اشترة بأي ثمن إن معك مالا كثيرا واني اريدة على كل حال . . . “

-“ولكن ما حاجتك اليه يا ايفا ؟ اتريدين ان تتخذي منه حصانا خشبيا هزازا أم ماذا ؟”

-“أريد ان اجعله سعيدا “

-“هذا سبب وجيه . طبعا “

أغمِضُ الآن عيني فِي مُحاوَله أنْ أُحلّق في خيالي بَعيداً هناك ..الى حيث يستطيع خيالي الوصول  , الى ذلك العالم .. حيث لا وزن لإنسانيتي , حيث أعيشُ مُتجردة من أبسط حقوقي  الأكل , الشرب , الراحه .. و أن أكون ملك نفسي و أن ابقى مع عائلتي..

الى ذلك المكان حيث لا املك شيئا من الدنيا غير روحي وملابسي الرثه .. بل أكون مِلكَ شخص لا تزيد انسانيته عنّي ..حيث أُباع في سوق كما تباع الاحصنه و الابقار , والفرق الوحيد بيني وبين الابقار هي أنّي أشْعُر , و أدمع  بصمتٍ ويتقطع قلبي إربا لمفارقه أحبابي .

و أتسائل بداخلي فقط , كيف يمكن…

View original post 1٬202 more words

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s