كتب

اكتشاف الذات لعبدالكريم بكار

انا مهتمه في مجال تطوير الذات , اسعى جهدي لإكتساب مهارات ولو كانت صغيرة.. لكن من خلال قرائاتي ومحاولاتي تأكدت ان هذا الشيء ليس سهلا .. ليس مستحيل .. لكنه ليس سهل ..

اولى الخطوات التي يتعين على اي شخص فعلها قبل الشروع في التطوير هو اكتشاف الذات , أن يكتشف الشخص  من هو ؟ وما هو عليه ؟ وعلى اي ارض يقف ؟

ان يحلل نفسه تحليلا كاملا عن وضعه الحالي , وان لا يخلط مابين حقيقته وبين ما يريد ان يكونه ..

ان يرى وضعه الحالي من جميع النواحي ثم يبدأ بعد ذلك بتعزيز الجهات التي يرغب في تعزيزها في نفسه . ثم اهمال العادات التي يريد تركها .. الامر دائما يتم بالتدريج و دائما يلزم المشي بخطوات الطفل ..

كيف نعرف من نحن ؟

هذا السؤال صعب , وصعب جدا .. لأن الطبيعه البشريه كلها تعتبر لغزا .. وان علماء النفس كلما تعمقوا في فهم النفس البشريه اكتشفوا طبقه اعمق من طبقاتها يلزمهم اكتشافها ..

“ان الذات البشريه ليست عبارة عن كتله صلدة ,

إنها مركب ذو طبقات بعضها فوق بعض “

اذن كيف اكتشف ذاتي ان كنت مجهولا؟

الحقيقه ان العلماء وضعوا مؤشرات عامه ومرنه عن الثقافه والمعرفه , لذا يلزمنا الوعي بهذة المؤشرات , لأن الوعي هو الذي سيقودنا نحو الادراك ثم التغيير ..

الكتاب مميز , له طريقه معينه للقراءة , اكتشفتها لوحدي .. حيث الكتاب كان طوال أشهر على الرف , لأني كسوله جدا  لألتقطه و أقرأه ظنا مني ان الكتاب يسلتزم وقفات طويله عند الكلمات واستيعابها جيدا ..

الا انني اتخذت طريقه اخرى للقراءة وهي بإستخدام القلم ! فأي جزء شعرت ان أثر بي أو زاد في وعيي وضعت تحت خطا واكملت القراءة حتى لا اتوقف كثيرا في الصفحات للتأمل !

الذات.. تم تقسيم موضوع الكتاب الى فصول عديدة , كل فصل لا تزيد عدد صفحاته عن 6 او 8 صفحات .. وهذة الفصول تمثل جوانب الشخصيه .. أو جوانب الذات .. الجوانب الهامه جدا والتي يلزم كلا منا ان يعي بها ..

وقد كتبت بطريقه جميله وبلغه مؤثرة جدا .. وفي نهايه كل فصل تم وضع ( مرشدات ومؤشرات للتقدير الذاتي ) ..

وهو امر جيد , لأن ذلك سيساهم فعلا في زيادة ادراك ذواتنا …

ان هذة المرشدات والمؤشرات هي عبارة عن تمارين .. يتم حلها ثم جمع النقاط .. وذلك سيعطيك مؤشر .. وحتى لو لم يكن دقيقا .. الا انه مؤشر يعتبر هام جدا عن ذاتك ..

يتحدث في البدايه عن الوعي الذاتي .. واهميته حيث ان

” الجهل هو أخطر مشكله واجهها الانسان على مدار التاريخ , والمشكله الكبرى: ان يكون المرء جاهلا بأنه جاهل ,فيدعي المعرفه دون أن يمتلكها “

بعدها يبدأ بالعقيدة والمبدأ , وحيث انها امور ليست كالثياب  نلبسها ونخلعها متى اردنا ذلك ..

“من الواجب على الواحد منا ان يتعامل مع كل ماينتمي الى حقل العقائد والمبادئ والقناعات الكبرى بحذر واناه وروية , فالعقائد ليست ثيابا نلبسها ونخلعها متى ما شئنا”

يجب على المرء أن يكون كتله واحدة , يحمل مبادئه وعقائدة اينما ذهب .. لأن كثير من الناس , نرى انه يدعي المبدأ ! وعند تطبيقه نرى انه يتخلى عن مبدأه ! .. المبدأ في اعتقادي هو سبب من اسباب سعادة الانسان او تعاسته .. فلا يُتعس الانسان الا مناقضه مبادئه ..

ان مبادئنا هي ما تجعل لحياتنا معنى , فبها نختلف عن بقيه الهوائم التي لا تعيش الا لأجل العيش المجرد ..!

فكل منا تكوّنه مبادئه .. وهو امر جيد  ” أدراكنا لمبادئنا ”

One thought on “اكتشاف الذات لعبدالكريم بكار

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s